كشفت وزارة التربية والتعليم عن اعتمادها برنامج مجموعات تقوية لطلبة الحلقة الأولى ضعاف المستوى تحت مسمى دبلوم الصغار والذي سيطبق في الفصل الدراسي الثاني المقرر انطلاقه الأحد.

ووفقاً لتعميم وجهته الوزارة لمديري النطاق وحصلت «الرؤية» على نسخة منه سيشارك في تنفيذ دبلوم الصغار معلمون ومتطوعون وطلبة متميزون من الحلقة الثالثة.

ويهدف ذلك البرنامج إلى حل المشكلات الأكاديمية المتعلقة بالتحصيل الدراسي للطلبة المستهدفين، والإسهام في محاربة ظاهرة الدروس الخصوصية.

وحسب التعميم، ستحتسب ساعات تدريب المعلمين والمعلمات في برنامج دبلوم الصغار ضمن ساعات التدريب المهني المقررة عليهم على مدار العام الدراسي.

وطالبت الوزارة مديري مراكز التدريب بتوفير البديل المناسب في حال اعتذار أي معلم عن المشاركة لظروف طارئة مسببة، والتأكد من إلمام المعلم بالبرنامج وفق التوجيهات السابقة للمعلمين المشاركين.

* دعم أكاديمي

وأفاد مصدر في وزارة التربية والتعليم بأنه تم الانتهاء من تجهيز 30 مركزاً على مستوى الدولة لتدريس برنامج دبلوم الصغار، وستكون الاختبارات النهائية للبرنامج خلال شهر أكتوبر المقبل.

وأوضح أن البرنامج مصمم ليكون نموذجاً لبرنامج الدعم الأكاديمي لمتعلمي المدرسة الإماراتية في مهارات الكتابة والقراءة بمادة اللغة العربية، وفي الحساب بمادة الرياضيات.

وأشار إلى أن تنفيذ البرنامج سيمتد طوال العام الدراسي، إذ إنه سيوفر فرصاً أكثر للتعلم واكتساب المهارات الأساسية للمتعلمين حسب احتياجاتهم الأكاديمية.

ويركز البرنامج على التعليم والتعلم الذاتي والتفاعلي، وسد الفجوة التي يعاني منها طلبة الحلقة الأولى في المهارات الأساسية في اللغة العربية والرياضيات.

* 14 محوراً تعليمياً

ولفت المصدر إلى أن الوزارة ستوفر المواصلات للطلبة من المركز وإلى منازلهم والعكس، كما ستوفر لهم وجبات غذائية حسب النظام المعمول به، من خلال التواصل مع موردي المقاصف المدرسية.

وأضاف: «تقرر عقد اختبارات قياسية في آخر يوم من أسبوع التعلم وتحديداً آخر ساعتين على غرار الاختبار التشخيصي لبيان مدى تقدم الطلبة الطلبة والطالبات في المواد المستهدفة.

ويستهدف برنامج دبلوم الصغار تحقيق 14 محوراً تعليمياً لدى طلبة الحلقة الأولى، تتضمن التحصيل العلمي، المهارات القرائية، تحمل المسؤولية واتخاذ القرار، التفكير الدقيق، حل المشكلات، التواصل الشفهي والخطي الفعال.

وتشمل المحاور أيضاً التعلم الذاتي الموجه، البراعة والقدرة على التكيف، الفضول العلمي والتخيل، الوصول إلى المعلومات وتحليلها، التعاون الاجتماعي ومهارات بناء العلاقات، الإدارة الذاتية، الوعي الاجتماعي، المبادرة والريادة.