سيد الضبع ـ دبي

تدرس وزارة التربية والتعليم تغريم أولياء أمور طلبة رياض الأطفال والحلقة الأولى المتقاعسين عن انتظار أبنائهم أمام منازلهم أو من ينوب عنهم في المواعيد المحددة لعودتهم من المدارس بالحافلات المدرسية.

ووجهت الوزارة إدارات المدارس الحكومية لإخطار أولياء الأمور بضرورة التواجد أمام منازلهم لاستلام أبنائهم من الحافلة في المواعيد المحددة.

وأوضحت الوزارة أنه في حال عدم تواجد ولي الأمر أو من ينوب عنه ستعيد مشرفة الحافلة الطالب أو الطالبة إلى المدرسة ليتوجه ولي الأمر لاستلامه بنفسه من المدرسة.

وفي سياق متصل اعتمدت الوزارة تعهداً خطياً لأولياء الأمور يوضح الأشخاص المخولين باستلام أبنائهم من المدرسة في حال عدم اشتراكهم بالحافلات المدرسية.

وانطوت صيغة التعهد على التزام ولي الأمر بتوصيل ابنه من وإلى المدرسة يومياً في الوقت المحدد للحضور والانصراف من المدرسة، وفي حال انشغال ولي الأمر عليه الالتزام بالتواصل مع إدارة المدرسة لتوضيح الأسباب وإرسال من ينوب عنه لاستلام الطالب.

جاء ذلك بعد تكرار حالات عدم انتظار أولياء الأمور لأبنائهم في المواعيد المحددة لعودتهم من المدارس وهو ما دعا مشرفات الحافلات للعودة بالطلبة للمدرسة مرة أخرى، حفاظاً عليهم من أي مكروه.

وأوضح لـ «الرؤية» مصدر مطلع في وزارة التربية والتعليم، فضل عدم ذكر اسمه، أن الوزارة تدرس حالياً تغريم أولياء أمور طلبة مرحلة رياض الأطفال والحلقة الأولى المتقاعسين عن انتظار أبنائهم في المواعيد المحددة لاستلامهم من الحافلات المدرسية.

وأفاد بأن الوزارة لجأت لاعتماد نموذج رقم (28) عممته على أولياء الأمور للتأكيد عليهم بأهمية استلام أبنائهم الطلبة في مرحلة الرياض والحلقة الأولى من أمام أبواب منازلهم حرصاً على سلامتهم.

وتابع: «الوزارة اعتمدت ذلك النموذج بهدف المحافظة على الطلبة بعد زيادة حالات إهمال أولياء الأمور في انتظار أبنائهم في المواعيد المحددة لعودة الحافلات المدرسية».

وأضاف: «من الغريب أن بعض أولياء الأمور أعلنوا استياءهم من عودة الحافلات بأبنائهم للمدرسة مرة أخرى بدلاً من تركهم دون رقيب في الشارع أمام منازلهم حفاظاً عليهم من أي خطر يمكن أن يهددهم».عودة الطالب إلى المدرسة في حال عدم وجود ولي الأمر