تعمل شركة أمازون حالياً على تطوير خدمة بث ألعاب فيديو سحابية من دون الحاجة لتنزيل الألعاب على أجهزة اللعب أو حتى شرائها وتشغيلها من منصات منفصلة، وهو الأمر الذي من شأنه التأثير في العديد من الشركات مثل سوني وغوغل ومايكروسوفت وانفديا التي تطور جميعها بالفعل خدمات مشابهة.

ووفقاً لما نشره موقع ميرور البريطاني، تتربع أمازون حالياً على عرش الشركات المقدمة للخدمات السحابية مثل الحوسبة السحابية والتخزين السحابي، وهو ما يساعدها على تطويع تقنياتها بمجال ألعاب الفيديو، خاصة أن أمازون تتفوق على مايكروسوفت وغوغل في هذا المجال من حيث البنية الرقمية التي تستطيع بث ألعاب الفيديو عبر الإنترنت ..

ومع هذه الخطوة فلن يحتاج المستخدم لجهاز بمواصفات قوية ليلعب من خلاله، بقدر ما هو بحاجة لاتصال سريع بالإنترنت لأن التشغيل الفعلي يتم على السحابة من معالجة للعبة والرسوميات، ويتم بثها إلى هاتفك أو حاسبك.