التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، اليوم، عدداً من أهالي مدينة العين في قصر المويجعي التاريخي.

وتبادل سموه وأهالي مدينة العين، بحضور سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في منطقة العين وسمو الشيخ خالد بن زايد آل نهيان رئيس مجلس إدارة مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، الأحاديث الودية حول قيم التآلف والتلاحم والتواصل الأصيلة التي يتحلى بها مجتمع الإمارات.

واستحضر سموه والحضور جهود المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وحرصه على تعزيز التقاليد الإماراتية، مشيدين بحرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على مواصلة السير على نهج المؤسس.

وأشار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، خلال حديثه مع الأهالي، إلى الاهتمام الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بالتواصل مع أبناء الوطن والتعرف على شؤونهم وأحوالهم.

من جانبهم، أعرب الأهالي عن بالغ سرورهم بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، معربين عن مشاعر الولاء والمحبة للقيادة الحكيمة، سائلين الله عز وجل أن يديم على وطننا الغالي نعمة الأمن والأمان ويسبغ على صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، موفور الصحة والعافية ويبقيه ذخراً للوطن.

وتجول سموه في المعرض المقام بفناء قصر المويجعي، وتفقد سموه البرج الشمالي الغربي الذي قضى فيه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، السنوات الأولى من طفولته، حيث يحتوي البرج على سبع غرف.

يشار إلى أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، كان قد انتقل إلى قصر المويجعي في عام 1946 عندما أصبح ممثلاً للحاكم في مدينة العين، حيث ولد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في القصر بعد سنتين من انتقاله إليه، فيما يعود تاريخ تشييد القصر بمقربة من الواحات إلى نحو 100 عام.