ورد بلاغ لشرطة موانئ دبي، بوجود شخص من جنسية أفريقية، يسبح في خور دبي، بمنطقة قريبة من فيستيفال سيتي، وحاول عناصر الشرطة إخراجه، فرفض بحسب النيابة العامة في دبي.

وأظهرت التحقيقات أن البلاغ ورد في الساعة الواحدة والنصف مساء من نوفمبر الماضي، وتم إرسال الإنقاذ البحري وإخراج المتهم. وأشار رقيب في شرطة موانئ دبي، في التحقيقات، إلى أنه اشتبه في تصرفات المتهم غير الطبيعية، فسأله عن هويته واسمه لكنه أخذ يتألم من بطنه، فأخذه إلى دورة المياه، وبعدها دخل خلفه فشاهد 11 كبسولة بيضاء اللون في الحمام.

وأكد الرقيب في التحقيقات أن المتهم أخبره بأنها مواد مخدرة، وأنه ابتلعها بموطنه قبل دخوله إلى الدولة عبر مطار دبي الدولي، لتسليمها لأشخاص آخرين داخل الدولة، وتمت إحالته إلى مستشفى راشد.

وتبين في المستشفى أن العدد الإجمالي للكبسولات 28 كبسولة، واعترف المتهم بحيازتها، وعليه أحالته النيابة العامة إلى محكمة الجنايات بتهمة حيازة مواد مخدرة.