الجمعة - 15 نوفمبر 2019
الجمعة - 15 نوفمبر 2019
No Image

كلاب لابرادور تنقذ صاحبتها في مشهد بطولي درامي - فيديو

سقطت هاتشر أرضاً إثر تعرضها لجلطة دماغية مفاجئة، ولم يكن هناك أحد برفقتها في المنزل، أو قريب منها يمكنه أن يطلب المساعدة، كانت قريبة من الموت، لكن كلابها الوفية قامت بالتبليغ طلباً للمساعدة العاجلة، فبعد أن علمت هاتشر (62 عاماً) أنها في ورطة أبلغت كلبتيها بيلا وصادي: «أحتاج للمساعدة».

وتمكّنت بيلا وصادي من فتح الباب الأمامي ولفت انتباه الجارة ألكسندرا ناسبولني، والتي تبعت الكلاب إلى داخل منزل هاتشر لتجدها تحت تأثير الجلطة الدماغية، حيث طلبت المساعدة الفورية من الإسعاف السريع.

وتروي هاتشر أنها سقطت تحت تأثير جلطة دماغية أثناء استحمامها في فلوريدا، الثالث من ديسمبر.

وسجلت كاميرات المراقبة وفاء كلاب الاسترداد «لابرادور» التي قامت بعمل بطولي حفاظاً على حياة هاتشر.

ويُظهر الفيديو اللحظة التي تتسابق فيها بيلا وصادي من الباب الأمامي وتقتربان من المرآب لفتحه، في لقطة مثيرة لم تألفها حتى مالكة الكلبتين.

ويمكن سماع نباح بيلا وصادي وهما تغادران المنزل محاولتان تنبيه شخص ما طلباً للمساعدة، حيث نبهتا الجارة أليكساندرا، والتي كانت جالسة ترتشف القهوة على شرفة منزلها المجاور لمنزل هاتشر.

وتظهر أليكساندرا في إطار الفيديو، والتي فتحت الباب مترددة، حيث دقت على الجرس ودخلت إلى المنزل لتجد هاتشر متمددة على فراشها، فيما تظهر عليها علامات الفشل والعجز الدماغي.

في آخر الفيديو يظهر رجال الشرطة والإسعاف يأخذون هاتشر إلى المستشفى، لتلقي العلاج الطبي العاجل.

وتعيش هاتشر مع حفيدها البالغ من العمر 21 عاماً، وفقاً للسجل، لكنه لم يكن في المنزل في وقت سقوطها.

وبعد ثلاثة أيام، استعادت هاتشر قوتها وعادت إلى المنزل مرة أخرى. وقالت: «إنني محظوظة لأنني وجدت بيلا وصادي لإنقاذي، إنها كلاب مباركة حقاً».

#بلا_حدود