أصيب ثلاثة أشخاص في حادث تصادم بين ثلاث مركبات وبين مركبة وصهريج محروقات، ما أدى إلى تدهورها وسط الطريق وانحرافها وصدمها لدورية شرطة كانت متوقفة على كتف الطريق بعد انتهاء طاقمها من تأمين حادث سابق.

أدى الحادث الذي وقع على طريق العين - أبوظبي في منطقة الخزنة، إلى إصابة ثلاثة أشخاص، صنفت إصاباتهم بين البسيطة والمتوسطة، تم نقلهم إلى مستشفى المفرق بأبوظبي، لتلقي العلاج اللازم لهم.

وأفاد المقدم محسن المنصوري مدير مرور منطقة العين بمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، بأن التحقيقات الأولية أرجعت أسباب الحادث إلى السرعة الزائدة دون مراعاة ظروف الطريق، وعدم ترك مسافة كافية بين المركبات.

ودعا المنصوري قائدي المركبات إلى ضرورة الالتزام بقانون السير والمرور، والسرعات المقررة وعدم الانشغال عن الطريق أثناء القيادة، وترك مسافة أمان كافية بين المركبات، لتجنب وقوع الحوادث المرورية؛ حفاظاً على سلامة الجميع.

وكان مركز القيادة والتحكم بإدارة العمليات بقطاع العمليات المركزية في شرطة العين تلقى بلاغاً يفيد بوجود حادث تصادم بين مركبات وتدهور صهريج. وعلى الفور انتقلت الدوريات المختصة، وفرق الدفاع المدني ودوريات الإنقاذ إلى موقع الحادث، وقامت بتأمين موقع الحادث، تجنباً لوقوع حوادث أخرى ناتجة لتسرب المادة النفطية (الديزل) من الصهريج.