حجزت محكمة جنح الشارقة قضية «قيادة مراهقين دراجتين مائيتين بطيش والتسبب عمداً في حادث» إلى العاشر من مارس المقبل للحكم فيها.

وبحسب تحقيقات النيابة العامة، تسبب المراهقان، (خليجيان)، عمداً بحادث تدهور دراجة تقودها فتاة عربية داخل البحر ما عرّضها لإصابات متوسطة.

وأوضحت التحقيقات أن المتهمين كانا يقودان دراجتيهما المائيتين بسرعة عالية في بحر الممزر بالشارقة، وعمدا إلى تجاوز المجني عليها، وصدم دراجتها من الجنب أكثر من مرة، ما أدى إلى فقدانها التوازن وتدهورها، رغم امتلاكها رخصة قيادة بحرية، وتمكنها من قيادة الدراجة بحرفية عالية.

وقال شاهد الإثبات الذي مثل أمام المحكمة أنه كان موجوداً في المكان عندما رأى المتهمين يقودان دراجتيهما بسرعة عالية وطريقة تعرض حياة الآخرين للخطر، وأنه سمع صراخ امرأة يعلو في المكان ليعلم لاحقاً بتعرض فتاة لحادث تدهور دراجتها المائية بعد تعرضها لصدمة جانبية قوية من دراجة أحد المتهمين.