واصل برشلونة المتصدر وحامل اللقب نزيف النقاط وأنعش آمال غريمه التقليدي ريال مدريد في منافسته على لقب الموسم الجاري بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه أتلتيك بلباو 0 - 0 الأحد في المرحلة الـ 23 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وهي المباراة الثانية توالياً التي يسقط فيها برشلونة في فخ التعادل بعد الأولى أمام ضيفه فالنسيا 2-2 السبت الماضي، لتشتعل المنافسة على اللقب مجدداً بعدما تقلص الفارق من عشر إلى ست نقاط بينه وبين ريال الذي عاد بفوز ثمين من أرض جاره أتلتيكو مدريد 3-1 السبت.

وقدّم برشلونة، الذي أرغم على التعادل للمباراة الثالثة توالياً في مختلف المسابقات (تعادل مع ريال مدريد 1-1 في كامب نو في ذهاب نصف النهائي)، عرضاً مخيباً أمام أتلتيك بلباو وأفلت من الخسارة لولا تألق حارس مرماه الدولي الألماني مارك-أندريه تير شتيغن الذي تصدى لأكثر من فرصة على مدى الشوطين.

ولم ينفع الفريق الكاتالوني خوض نجمه الأرجنتيني للمباراة أساسياً من البداية بعدما لعب احتياطياً ضد ريال مدريد الأربعاء في مسابقة الكأس، فلم يشكل أي خطورة على مرمى ياغو هيريرين حتى إنه لم يركض كالمعتاد وبدا افتقاده المدافع جوردي ألبا الموقوف.

وتابع البرازيلي فيليبي كوتينيو بدوره عروضه المخيبة، ولم يقدم بديله الفرنسي عثمان ديمبيلي الإضافة المأمولة بعد دخوله في الدقيقة 75.

وكان أتلتيك بلباو الطرف الأفضل في بداية المباراة وكاد يفتتح التسجيل مبكراً بتسديدة قوية للمدافع ميكل بالنثياغا من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر (11).