قالت السفارة الفرنسية في ميانمار اليوم الاثنين إن سلطات ميانمار ألقت القبض على سائح فرنسي لقيامه بتسيير طائرة بدون طيارة فوق مبنى البرلمان في العاصمة نايبيداو.

ولم تؤكد السفارة هوية السائح، ولكن وسائل الإعلام المحلية بدأت في نشر صور أمس الأحد لما يبدو أنه رجل أمن يرتدي ملابس مدنية يحمل طائرة بدون طيار.

وقالت السفارة إنها تتعاون مع السلطة المحلية في إطار توفير الحماية القنصلية للرجل الذي ما زال قيد الاحتجاز.

ويشار إلى أن تسيير طائرة بدون طيار فوق المباني الحكومية في العاصمة يعد عملاً غير قانوني وفقاً للقانون الخاص بحركة الطائرات في ميانمار.

وقد ألقي القبض على ثلاثة صحافيين من ميانمار وماليزيا وسنغافورة بجانب سائق من ميانمار أكتوبر 2017، وذلك أثناء تصوير فيلم وثائقي لشبكة تي أر تي التركية.

وعقب اعترافهم بتسيير طائرة بدون طيار فوق البرلمان، جرى إصدار حكم بحبس كل منهم لمدة شهرين.