يواجه آسيوي في العقد السادس من عمره تهمة سرقة أثاث تعود ملكيته لزميله في سكن مشترك، وبيعه، بعد أن كسر باب الغرفة التي يقيمان فيها.

وواجهت الهيئة القضائية، بمحكمة جنح الشارقة، المتهم بما ورد في أمر الإحالة من النيابة، بأنه في الثالث من شهر يناير الماضي، كسر باب غرفة السكن المشترك بينهما، وسرق الأثاث الموجود داخل الغرفة، وباعه، أثناء غياب زميله وسفره لمدينة العين.

وأظهرت تحقيقات النيابة العامة أن الشاكي دفع مبلغ ثلاثة آلاف درهم لشراء أثاث، سرير ودولاب خشبي وطقم مكون من أربعة كراسٍ، إلا أنه تفاجأ بأن المتهم أخبره ببيع الأثاث لدفع إيجار السكن، نتيجة تخلف الشاكي عن الدفع لأكثر من شهرين، وتهديد صاحب السكن لهما بالطرد من الغرفة المستأجرة.

من جانبه، أنكر المتهم سرقته الأثاث، فيما أقرّ بكسر باب الغرفة للدخول، نظراً لغياب الشاكي الذي أوصد الباب وأخذ المفتاح معه وغيابه لأكثر من يومين.

فيما أجلت المحكمة الجلسة ليوم 24 فبراير لاستدعاء الشاكي وسماع أقواله.