انطلقت أمس فعاليات الدورة الرابعة للبرنامج السنوي «الحصن في الذاكرة»، الذي نظمته هيئة الشارقة للمتاحف تحت شعار «الرولة مظلة التسامح والتعايش» في حصن الشارقة.

وتسلط الدورة الجديدة الضوء على منطقة الرولة، وتعريف الحضور بأهمية ساحة الرولة، باعتبارها ملتقى أهالي الشارقة، التي تبرز عاداتهم وتقاليدهم المرتكزة على قيم التسامح والتعايش مع الآخر.

وتناول مشاركون في جلسة نقاشية، نظمت أمس الأول، تاريخ وأهمية ساحة الرولة عبر سبعة محاور، بدءاً بمحور الرولة محطة عبور أهالي الإمارات إلى الآخر، وتعريف الحضور بشجرة الرولة، فيما تناول المحور الثالث، الرولة رمز شاهد على التسامح، وسلط الرابع الضوء على المنطقة التي تغنى بها الشعراء.

أما المحور الخامس فبحث في الرولة ملتقى أهالي الشارقة والمنطقة، وتناول السادس الرولة ذاكرة من الماضي، واعتبر السابع الرولة ذاكرة وجدان محفوظة.