هيمنت الأصوات الناعمة، بشكل لافت، على جوائز «غرامي» الموسيقية الأمريكية في دورتها الـ 61، التي تخللتها مشاركة مفاجئة للسيّدة الأمريكية الأولى السابقة ميشال أوباما، واختيرت البريطانية دوا ليبا (23 عاماً) «موهبة العام»، في لقب تنافست عليه ست نساء من أصل ثمانية مرشحين.

وذهبت جائزة «ألبوم العام» إلى مغنية الكانتري كايسي ماسغريفز عن ألبومها «غولدن آور»، إلى جانب ثلاث جوائز أخرى هي «أفضل ألبوم كانتري، أفضل أغنية كانتري، وأفضل أداء كانتري منفرد».

أما جائزة «أغنية العام» فمنحت للمغني تشايلدش غامبينو عن أغنية «ذيس إز أمريكا»، بينما نال تشايلدش غامبينو جائزئي «تسجيل العام» و«أفضل أداء راب غنائي». فيما حازت نجمة البوب ليدي غاغا ثلاث جوائز، اثنتان منها عن أغنية «شالوو» من فيلم «إيه ستار إز بورن»، واكتفت كاردي بي بجائزة «أفضل ألبوم راب»

ووزّعت في المجموع 84 جائزة خلال الحفل الذي أقيم أمس الأول في مركز ستايبلز سنتر بلوس أنجلوس.

وتخللت الحفل عروض لليدي غاغا، كاردي بي، وأليشا كيز عازفة على البيانو، فضلاً عن أداء لمغنية الكانتري الأمريكية دولي بارتون، ونجمة الغناء الأمريكية ديانا روس، التي اعتلت المسرح مع حفيدها احتفاء بعيد ميلادها الـ 75.