بحثت ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي والدكتور آبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا سبل تعزيز التعاون بين البلدين.

عقد اللقاء في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا على هامش أعمال قمة الاتحاد الأفريقي الـ 32، حيث ترأست الهاشمي وفد الدولة المشارك في القمة التي حملت شعار «عام اللاجئين والعائدين والمشردين داخلياً».

وفي السياق ذاته، اجتمعت الهاشمي مع كريستي كالجولايد رئيسة إستونيا، وبحثت معها تعزيز التعاون بين الإمارات وإستونيا في شتى المجالات.

كما عقدت الهاشمي لقاءين مع أوريلين اجيبنونسي وزير خارجية جمهورية بنين، وعبدالرزاق جي كامبوجو وزير خارجية الغابون تم خلالهما بحث سبل توطيد العلاقات الثنائية إلى جانب عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

والتقت الهاشمي مونيكا جوما وزيرة خارجية كينيا، حيث جرت مناقشة سبل تطوير العلاقات الثنائية وأوجه التعاون المشتركة بين البلدين.

وناقشت وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، مع فليبو غراندي المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أوضاع اللاجئين والنازحين والسبل الكفيلة بحل هذه الأزمة، بالتعاون مع دولة الإمارات العربية المتحدة، والتي تعاني منها القارة الأفريقية مؤخراً بصورة كبيرة.

وتناولت الهاشمي خلال لقائها مع ورقنه جبيو وزير خارجية إثيوبيا سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في المجالات الاستثمارية والاقتصادية خاصة مع تطور العلاقات الثنائية بين البلدين مؤخراً إلى أعلى مستوى.

وبحثت مع نيهال دينق وزير خارجية جنوب السودان آخر تطورات الأوضاع في جنوب السودان، و السبل الكفيلة بتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين إلى مستوى أفضل مستقبلاً. واستعرضت مع وزيرة خارجية جمهورية أفريقيا الوسطى سيلفي بايبو تيمون آخر مستجدات الوضع في جمهورية أفريقيا الوسطى والأوضاع في المنطقة وسبل تعزيز العلاقات الثنائية.

وتداولت مع وزير خارجية الكاميرون لجوين مابيلا سبل دفع العلاقات الثنائية بما يخدم مصالح البلدين.

وعقدت ريم الهاشمي لقاء مع جيهزوندار فيندلي وزير خارجية ليبريا بحثا خلاله العلاقات بين الجانبين.

وتطرقت لدى لقائها وزير خارجية النيجر كالا انكواروا تطوير العلاقات بين البلدين، فيما ناقشت خلال لقائها مع الفا باري وزير بوركينا فاسو سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.