الأربعاء - 13 نوفمبر 2019
الأربعاء - 13 نوفمبر 2019

70مبدعاً في «رأس الخيمة للفنون البصرية 7»



يستعرض 70 فناناً محلياً وعالمياً أعمالهم في النسخة السابعة من مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية لهذا العام وتحتضنها قرية الجزيرة الحمراء التاريخية، ليعيد التألق والحيوية والحياة إلى القرية التي رممت أخيراً، من خلال عرض أعمال الفن المعاصر الغني بالألوان.

ويحمل المهرجان الذي يستمر حتى 28 فبراير، مع معرض فني في الهواء الطلق حتى 20 أبريل المقبل، شعار «لقاء القديم والجديد»، مقدماً تجربة ثقافية غامرة وفريدة، ومجموعة متنوعة وغنية من أعمال الفنانين المحليين والإقليميين والعالميين ليتمكن الحضور من استكشافها والتمتع بها، فضلاً عن برنامج موسع لورش العمل والأنشطة المختلفة.


ويستمر المعرض حتى 20 أبريل المقبل، ليجسّد بصورة مثالية موضوع هذا العام «لقاء القديم والجديد».

في حين يحتضن المتحف الوطني في رأس الخيمة أعمال النحت وعروض الأفلام وورش العمل.

وقال سقراط بن بشر، مدير المهرجان ومدير الفنون والثقافة في مؤسسة الشيخ سعود بن صقر القاسمي لبحوث السياسة العامة، «نفخر بالأثر الإيجابي الكبير الذي يتركه مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية منذ انطلاقه، فهو مهرجان رائع في قدرته على الاحتفال بالابتكار الفني وإطلاق شرارة الحماس للفنون البصرية، ويصب تماماً في سياق جهودنا المستمرة لتشجيع الفنانين على الإبداع والتعبير عن مواهبهم».

ومن أسماء الفنانين المحليين المشاركين في المعرض أماني المنصوري التي عرضت أعمالها سابقاً في استوديو ومعرض مؤسسة القاسمي، وحليمة الشحي التي تقدم في المعرض منحوتة حديثة رائعة بعنوان «روح»، فضلاً عن عودة مريم المطوع ونورة الشحي إلى المهرجان مرة أخرى هذا العام.

وتشارك في المهرجان الفنانة الزائرة كارين نور، وهي مبدعة أمريكية تقدم أسلوباً في التقاط الصور الفوتوغرافية يحرض العقل على الإمعان في التفكير، وستشارك خلال المهرجان في ورشة عمل تقدم فيها خلاصة تجربتها الرائعة في مجال فن التصوير الفوتوغرافي.

ويقدم المهرجان أيضاً أعمال المصور البريطاني جيليان روبرتسون المقيم في الإمارات، والفنان الكولومبي ليوناردو مونتويا المقيم في الولايات المتحدة والعائد للحصول على جائزة مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية.

ويحفل المهرجان بعرضين لفيلمين وثائقيين يومي 22 و23 فبراير في الهواء الطلق بمتحف رأس الخيمة الوطني، وهما الفيلمان الفائزان بمنحة مهرجان رأس الخيمة للفنون البصرية للعام 2018.

ويجري الفيلم الأول «أمينة» حواراً بين شاعر وناقد ويقدم السيرة التجريبية للشاعر أحمد العسم الذي عاش حياته كلها في رأس الخيمة، وهو يتحدث عن المناطق الساحرة في رأس الخيمة التي ألهمت حواراته حول الأسرة والفقدان والحب والوطن، والفيلم من إخراج ريبيكا بيمر.

يحمل الفيلم الوثائقي الثاني اسم «حبة الرمل»، ويتحدث عن موسيقى البحرين وتراثها.
#بلا_حدود