اكتشف الشباب في اليابان وسيلة جديدة للعثور على رفيق الحياة، وذلك عن طريق روبوتات تزيل عقبات التواصل بين الباحثين عن الزواج.

وشهد أحد فنادق منطقة ميناتو في طوكيو اجتماع 28 رجلاً وامرأة تراوح أعمارهم ما بين 25 و39 عاماً، حول طاولة بها روبوتات صغيرة تقوم بمهمة التواصل بين كل اثنين، عن طريق تقديم معلومات عن أنفسهم وتحميلها في نظام الرجل الآلي الصغير.

وذكر موقع «ذا جابان نيوز» أن تجمعات البحث عن زوج أو زوجة أصبحت شائعة في اليابان وأن الروبوتات باتت تساعد الأشخاص الذين يواجهون صعوبة في التفاعل والتواصل، بمعالجة حالة المعاناة من القلق الشديد عند الرغبة في محادثة الطرف الآخر، مبيناً أن التجمع الأخير ساعد في إكمال أربع زيجات.