طورت إحدى شركات ألعاب الكمبيوتر الأمريكية جهاز ألعاب جديد يمكن استخدامه لكشف كذب اللاعبين، وتستعد لطرحها خلال الصيف المقبل.

وأشار موقع «سي نت دوت كوم» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن شركة «هاسبرو» عرضت جهاز الألعاب «لاي ديتكتور جيم» (لعبة كشف الكذب) في معرض نيويورك للألعاب والذي يشهد عرض الكثير من الألعاب الحديثة التي يعتزم المطورون طرحها في الأسواق على مدار العام.

وبحسب شركة «هاسبرو» فإن الجهاز الذي يبلغ سعره 35 دولاراً فقط يستطيع تحليل نبرة الصوت،

وتحتوي اللعبة على جهاز لكشف الكذب إلى جانب 64 بطاقة تحتوي على مجموعة مختلفة من الأسئلة التي يتم استخدامها في اختبار صدق اللاعب من عدمه.

في الوقت نفسه يمكن للمستخدم إضافة ما يشاء من أسئلة التي يتم الإجابة عليها بنعم أو لا.

وهذه اللعبة مصممة لمن هم في سن 16 عاماً فأكثر. وأثناء اللعبة فإن كل إجابة حقيقية تضيف للاعب نقطة، وكل إجابة كاذبة تخصم من رصيده نقطة.

وأشار موقع «سي نت» إلى أن هذا الجهاز عبارة عن لعبة فقط وأنه يختلف تماماً عن «لعبة كشف الكذب الأصلية» التي تعود إلى 1960 والتي كانت عبارة عن لعبة لحل ألغاز الجرائم الغامضة باستخدام البطاقات والتي لم تكن تتضمن جهاز كشف كذب فعلي.

كانت شركة «هاسبرو» قد طرحت في العام الماضي جهاز ألعاب يمكن ارتداؤه لقياس معدل النبض، في حين يبدو أن الشركة تتجه بشكل متزايد نحو تطوير ألعاب مبتكرة.