الاحد - 08 ديسمبر 2019
الاحد - 08 ديسمبر 2019
No Image

قطة كارل لاغرفيلد ترث ما يقارب 150 مليون جنيه استرليني

بعد وفاة المصمم العالمي لدار شانيل كارل لاغرفيلد، تم تداول العديد من الأخبار عن ماذا سيحل بقطته المفضلة تشوبيت التي تعد أيقونة في عالم الحيوانات الأليفة وتمتلك حساباً على موقع إنستغرام يتابعه 230 ألف متابع.

ووفقًا لصحيفة LeFigaro الفرنسية، قد يحق لتشوبيت الحصول على ثروة كارل التي تبلغ عدة ملايين من الجنيهات بموجب القانون الألماني إذا تم ترشيحها لكونها "وريثه".

وقد ترث القطة البالغة من العمر سبع سنوات ثروة بالغة قد تصل إلى 150 مليون جنيه استرليني وفقاً لصحيفة الغارديان، وكانت القطة المحبوبة تتمتع بحياة بحياة الرفاهية برفقة كارل إذ كان لديها حارس شخصي، وطباخ شخصي، وخادم شخصي، وكانت تمارس تمارين اليوغا بشكل منتظم، وحققت ثروة بلغت ما يقارب 2.5 مليون جنيه استرليني.

وأعرب المصمم الشهير في وقت سابق عن حبه البالغ لـ "تشوبيت" ووصفها بحبه الحقيقي، كان كارل قد أخبر العام الماضي أحد الصحافيين أن ثروته يمكن أن تذهب إلى عارض الأزياء الصغير "غودسون" أو إلى القطة المدللة "تشوبيت".

وكان لاغرفيلد أعرب عن مدى حبه لقطته "تشوبيت" من نوع بيرمان، على نطاق واسع، حتى أنه وصفها بحبه الحقيقي الوحيد، وقال إنه سيتزوجها إذا أصبح الزواج من الحيوانات قانونياً، وقد تمتعت "تشوبيت" بحياة الرفاهية برفقته وحققت لنفسها ثروة قدرها 2.5 مليون جنيه استرليني.

ودخلت القطة "تشوبيت" حياة المصمم العالمي في عام 2011، وأصبحت منذ ذلك الحين حاضرة في جميع عروض إصدارات المصمم العالمي، وعبر وسائل الإعلام، ثم أصبحت لها حسابات رسمية على تويتر وإنستغرام تضم آلاف المتابعين.

#بلا_حدود