الرؤية ـ دبي

يواصل «متحف نوبل 2019» الذي تنظمه مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في دورته الخامسة تحت شعار جائزة «نوبل في الأدب .. عوالم مشتركة»، تعزيز مفاهيم الإبداع والابتكار وتقديم نماذج لإنجازات ملهمة للبشرية، حتى الثاني من مارس في منطقة «لا مير» بدبي.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة جمال بن حويرب إن حجم الدعم الذي يحظى به متحف نوبل من قبل شركاء المؤسسة من القطاعين الحكومي والخاص، أسهم بشكل كبير في نجاح الحدث، وترسيخ مكانة دبي وجهة عالمية رائدة لتنظيم أهم الفعاليات.

ولفت إلى أن المتحف أصبح تظاهرة علمية سنوية، تستقطب اهتمام كافة فئات المجتمع، للتعرّف إلى إنجازات المبدعين من الحائزين جائزة نوبل.