مع اقتراب قدوم مولود الدوقة الملكية، أقام أصدقاء ميغان ماركل احتفالاً لها في نيويورك الأسبوع الماضي، وبلغت تكلفة الحفل نحو 330 ألف جنيه استرليني، ما يعادل تقريباً 431000 دولار أمريكي بحسب صحيفة الديلي ميل البريطانية.

علماً أن من أقام الحفل وتكفل بالمصاريف هم أصدقاء ميغان ماركل، وكانت لاعبة التنس سيرينا وليامز هي المسؤولة عن تنظيم الحفل بالكامل ودفع تكاليفه.

وشمل الحفل حجز جناح في فندق ذا مارك وتصل تكلفته إلى ما يعادل 75000 دولار في اليوم الواحد، فهو يعتبر أكبر جناح فندقي في الولايات المتحدة، ولم يتوقف الأمر عند هذا الحد، بل وصلت ميغان إلى مدينة نيويورك على متن طائرة خاصة بلغت تكلفتها 100 ألف دولار، لكنها في الحقيقة لم تدفع ثمنها، بل غطى أحد أصدقائها التكلفة.

وقد وصل المدعوون إلى الحفل حاملين أكياس الهدايا الباهظة، لكن لوحظ أن مجموعة من الهدايا ملفوفة باللون الأزرق، ما قد يشير إلى أن المولود قد يكون ذكراً.

بينما تبرعت دوقة سايكس بزهور الحفل بعد عودتها للملكة المتحدة الخميس إلى جمعية خيرية تعيد تدوير الزهور للحد من هدرها، والتي قدمتها بدورها لجمعية تهتم بالأطفال مرضى السرطان.