أكد الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد الإسباني لكرة القدم، أن لاعبي فريقه الفارو موراتا ودييغو كوستا يجمعهما توافق وتكامل كبير، معرباً عن سعادته بوجود كلا المهاجمين بين صفوف النادي المدريدي.

واحتفى سيميوني أيضاً بالهدف الأول الذي سجله موراتا بقميص أتلتيكو مدريد في المباراة التي فاز بها الأخير أمس بثنائية نظيفة على فياريال في مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم "الليغا".

وقال سيميوني: "لا أبحث عن الاختلاف ولا أقارن بينهما، إنهما لاعبان في غاية الأهمية للفريق ويمكن أن يكونا متكاملين، موراتا سجل أول أهدافه اليوم وكوستا منح الفريق عمقاً أكبر عندما شارك ولذلك احتفظنا بخطورتنا".

وأضاف: "الفارو لديه قدرات رائعة تناسب طريقة لعبنا، لقد أعطى مؤشراً على التألق في مباراة ريال بيتيس ثم أصبح أكثر خطورة أمام ريال مدريد ويوفنتوس واليوم بدأ بقوة، آمل في أن يستمر على هذا النهج".

وجاءت تصريحات سيميوني لتؤكد قدرة موراتا الهائلة على التأقلم بشكل سريع على اللعب في مركز المهاجم رقم 9، الذي سينافسه عليه دييغو كوستا بكل تأكيد بعد أن يتعافى من الإصابة التي ألمت به مؤخراً.

يذكر أن موراتا سجل الهدف الأول لأتلتيكو مدريد في مباراة أمس، قبل أن يضيف زميله ساؤول نجويز الهدف الثاني لتنتهي المباراة لصالح النادي الإسباني بهدفين نظيفين.