أكد خليل أهلي مدير منتخب الإمارات للكرة الشاطئية أن معسكر بانكوك الذي سينتظم فيه المنتخب صباح الغد يمثل أهمية كبرى بالنسبة للجهاز الفني الذي يسعى لتجهيز اللاعبين من كافة النواحي النفسية والبدنية والفنية، مشيراً إلى أن المنتخب سيخوض عدداً من المباريات الودية في تايلاند مع منتخبات آسيوية.

وأشاد مدير المنتخب بعطاء اللاعبين والتزامهم في البرنامج الذي تم وضعه من قبل الجهاز الفني، متمنياً أن يكون الأبيض في قمة الجاهزية لخوض غمار البطولة والمنافسة على لقبها وتكرار فرحة إنجاز التأهل إلى المونديال.

ويعد معسكر بانكوك هو المحطة الأخيرة من محطات الإعداد للمشاركة في بطولة آسيا للكرة الشاطئية التي ستقام في مدينة باتايا الساحلية في الفترة من سبعة إلى 17 مارس المقبل، بمشاركة 15 منتخباً تم تقسيمها إلى أربع مجموعات.

ويلعب أبيض الشواطئ في المجموعة الثانية إلى جانب منتخبات لبنان والصين وقيرغستان، وتتأهل المنتخبات الحاصلة على المراكز الثلاثة في البطولة إلى نهائيات كأس العالم للكرة الشاطئية 2019 في بارغواي.

وتضم بعثة منتخبنا للكرة الشاطئية المغادرة إلى تايلاند 14 لاعباً اختارهم المدير الفني محمد المازمي وهم: محمد حمزة، وليد محمدي، أحمد بشر، علي محمدي، وليد بشر، درويش أحمد، علي كريم، كمال علي، هيثم الكعبي، محمد البحري، حميد جمال، عباس علي، هشام منتصر وأحمد الملاحي.