أمضى الثنائي الملكي الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل يومهما الأخير في المغرب في مدينة الرباط، وشارك الثنائي مع أطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة يعملون في مطعم مخصص لهم تعلما الوصفات المغربية واستمتعا بتناول العديد من الأطباق المغربية الشهية، حسب موقع الديلي ميل البريطاني.

وبدأ الثنائي يومهما الأخير في المغرب بزيارة إلى الاتحاد الملكي المغربي للفروسية، ونظمت إدارة المركز حفل استقبال مبهراً للدوق والدوقة، وأمضيا القليل من الوقت الممتع مع الخيول قبل جولتهما وبعدها ذهبا في جولة تعريفية داخل مركز الفروسية.

ويزور دوق ودوقة سايكس اتحاد الفروسية لمعرفة المزيد عن برنامج المغرب النامي لدعم الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وفي آخر اليوم سيذهب الثنائي لحضور حدث ريادي للمؤسسات الاجتماعية عن تمكين الشباب في المغرب، بحضور عدد من رواد الأعمال الاجتماعيين الشباب.

وفي نهاية اليوم سيلتقي الثنائي الملكي مع العاهل المغربي الملك محمد السادس، ثم سيتجهان إلى مطار الرباط ليعودا إلى لندن.

وخلال زيارتها قالت ميغان لمجموعة من النساء المغربيات إن النساء في جميع أنحاء العالم بحاجة إلى الدعم، وأضافت أنه على المرأة أن تتحدى كل مكان في العالم.