اعتمدت جمعية الإمارات للملكية الفكرية 10 ابتكارات ذكية تخدم القطاع الأمني والشرطي والمجتمعي قدمتها نساء إماراتيات، ضمن فعاليات مؤتمر «المرأة الإماراتية» الذي انطلق أمس في أبوظبي تحت عنوان «المرأة الإماراتية ريادة عالمية على نهج زايد».

وتضمنت الابتكارات النسائية الإماراتية المتميزة نظاماً ذكياً لحماية أفراد الأمن من الأسلحة وطلقات الرصاص المصوبة نحوهم عبر تغيير اتجاهها، إضافة إلى نظام آخر للحد من الحوادث المرورية أثناء الضباب، وآخر لرصد معدلات الأكسجين في السيارات لحماية الأطفال من الاختناق.

ويعقد المؤتمر برعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات»، وبتوجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وينظم المؤتمر كل من جمعية الإمارات للملكية الفكرية مرة كل سنتين بالتعاون مع وزارة الداخلية والاتحاد النسائي العام، وبشراكة إعلامية مع مجلة وزارة الداخلية الاجتماعية الأمنية «999».

وقال الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، خلال افتتاح المؤتمر، إن المرأة الإماراتية حققت مكانة مرموقة في مجالات النشاط الإنساني كافة في الدولة والعالم، ولها دور أساسي في تشكيل المستقبل، إذ تتمتع بالمساواة الكاملة في الحياة العامة وهي محرك مهم في الأنشطة والمبادرات المجتمعية كافة.

وأوضح أن المؤتمر يهدف إلى التركيز على المبتكرات والمخترعات، ودور المرأة الإماراتية في ذلك باعتبارها نصف المجتمع ولها مكانة مهمة في تحقيق التقدم الإنساني.