نظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، بالتعاون مع منطقة دبي التعليمية، أولى الورش الخاصة بمسابقة القصة القصيرة في دورتها الثالثة.

وتستهدف المسابقة طلاب وطالبات المدارس الحكومية والخاصة، وتسلط الضوء عليهم لاكتشاف الموهوبين والمبدعين في مجال الكتابة القصصية.

وأُقيمت الورشة الأولى في متحف الاتحاد بدبي، بمشاركة 117 طالباً وطالبة من عشر مدارس حكومية وخاصة، وشهدها الرئيس التنفيذي للمركز عبدالله بن دلموك.

وأكدت مديرة إدارة البحوث والدراسات في المركز فاطمة بن حريز أن الورش تهدف إلى شرح أبجديات المسابقة وأهدافها وتعليم الطلبة أساسيات الكتابة الفنية وعناصرها.

وثمّنت بن حريز المستوى الذي وصلت إليه المسابقة هذا العام، والذي ظهر واضحاً من خلال التفاعل الكبير من المدارس تجاه المشاركة.