يشهد الأولمبياد الثقافي الذي يرافق الأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019، إقامة مجموعة متنوعة من الأنشطة الثقافية والترفيهية والفعاليات التي تهدف إلى التعريف بمبادئ التضامن والتكاتف في المجتمع.

وتتولى اللجنة المنظمة للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019 تنظيم الأولمبياد الثقافي، الذي يشكل إضافة بالغة الأهمية للأولمبياد الخاص للألعاب العالمية أبوظبي 2019، ويتضمن العديد من الفعاليات والأنشطة غير الرياضية التي تسعى لإحداث تغيير إيجابي على المدى الطويل بالنسبة لأصحاب الهمم في المجتمع.

وتهدف الفعاليات إلى نشر الوعي بين المتفرجين، وتعريفهم بالقيم والمبادئ الأساسية التي يقوم عليها الأولمبياد الخاص، والتشجيع على التواصل والتفاعل مع الرياضيين وإلغاء الصورة النمطية السائدة تجاه أصحاب الهمم.

ويتضمن البرنامج أيضًا إقامة القمة العالمية للشباب القادة، والمعرض التضامني للفنون، ومنطقة الرياضات التضامنية، ومهرجان الأولمبياد الخاص، ليضمن بذلك توفير خيارات هائلة ومتنوعة من الأنشطة التي يشارك فيها الآلاف من الرياضيين والمدربين والعائلات والمشجعين، وأن يحظى الجميع بفرصة لقضاء أوقات ممتعة فترة إقامة الألعاب العالمية.

وتتوزع أماكن مهرجان الأولمبياد الخاص في ثلاثة من المواقع الرئيسة التي تشهد إقامة منافسات الألعاب العالمية، وتستضيف سلسلة من الأنشطة والألعاب والفعاليات الفنية والحرفية وغير ذلك.