حذّر خبراء في شركة «بن تست بارتنرز» لأمن المعلومات من مخاطر أنظمة الإنذار الذكية في السيارات، وأنها تحتوي على ثغرات يمكن أن تسمح لقراصنة المعلومات بتتبع السيارات وفتح أبوابها وإيقاف محركها في بعض الحالات.

وقال الخبراء إن هذه الثغرات الموجودة في اثنين من أشهر أنظمة الإنذار الذكية في العالم، يمكن استغلالها من خلال خطوتين بسيطتين.

وأشار موقع «سي نت دوت كوم» المتخصص في مواضيع التكنولوجيا إلى أن الخبراء اكتشفوا المشكلات في أنظمة التي تنتجها شركتا «فايبر» و«باندورا كار آلارم سيستم»، وهما من أكبر شركات إنتاج أنظمة الإنذار الذكية للسيارات في العالم، وتستخدم أنظمتهما نحو ثلاثة ملايين سيارة.

وتتيح هذه الأنظمة لصاحب السيارة معرفة مكانها في ساحات الانتظار أو الشوارع المزدحمة مثلاً، وكذلك فتح أبوابها عن بعد باستخدام هاتفه الذكي.

وبحسب شركة «بن تست بارتنرز» فإنها اكتشفت هذه الثغرات في أكتوبر الماضي وأبلغت شركتي «فايبر» و«باندورا» بها في فبراير الماضي، وعالجتا الثغرات في أقل من أسبوع.

ورجحت شركة «دايركتد إلكترونيكس» التي تمتلك «فايبر»، في بيان، أن الثغرات لم تستخدَم بطريقة سيئة، مضيفة أنها تعمل بصورة فورية مع موفر الخدمة من أجل اكتشاف المشكلات الأمنية وعلاجها.

وأبانت أن تحقيقاتها انتهت إلى أن هذه الثغرة كانت نتيجة غير مقصودة لتحديث أخير من جانب موفر الخدمة.