أعلنت شركة "تويوتا" اليابانية لصناعة السيارات مشروعاً لتطوير مركبة قمرية مأهولة بالشراكة مع وكالة الفضاء اليابانية موجهة لمهمة مقررة في العام 2029.

وقالت الشركة إن الاتفاق المبرم بين الطرفين يقتصر في الوقت الراهن على "درس إمكانية التعاون في استكشاف الفضاء من خلال تسريع الأبحاث المشتركة حول مركبة مأهولة مع قمرة مضغوطة تغذى بخلية وقود.

وسبق لتويوتا أن شاركت في مشروع مرتبط بمحطة الفضاء الدولية، فيما تسعى هذه المرة لخطوة أكبر تتعلق بالقمر.

وعرضت رسماً بيانياً للمركبة الضخمة التي تشبه دبابة هجومية بحجم حافلتين صغيرتين.

وتعمل المركبة بفضل خلية وقود قابلة للشحن بالهيدروجين وهي قادرة على قطع مسافة عشرات آلاف الكيلومترات على سطح القمر على ما أوضحت "تويوتا" خلال عرض الفكرة في منتدى حول استكشاف الفضاء في طوكيو.

وتندرج هذه المهمة التي من المقرر أن تستمر خمس سنوات اعتباراً من 2029 في إطار تجدد الاهتمام العالمي بالقمر الذي كان الأمريكي نيل أرمسترونغ أول إنسان يطأ سطحه في العام 1969.