هنأت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية، الأمهات والأطفال، بمناسبة الاحتفال بـ «يوم الطفل الإماراتي» الذي يصادف 15 من مارس كل عام.

وقالت سموها، في كلمة بهذه المناسبة، إن الطفل الإماراتي يحظى بكل اهتمام ورعاية، فقد وفرت له الدولة كل سبل الأمان والاطمئنان والحماية وكل وسائل العلم والرعاية التي تعد أطفالنا للمستقبل وهم ينعمون بحاضر مزدهر.

وأضافت سموها أن الطفل صانع المستقبل ورجل الغد، لذلك علينا أن نعمل من أجل أن نوفر له كل المقومات التي تمكنه من أن ينمو صحيحاً سواء صحياً واجتماعياً وثقافياً.

إلى ذلك، أطلقت حملة الشيخة فاطمة الإنسانية العالمية استراتيجية شاملة للتخفيف من معاناة ملايين الأطفال في شتى بقاع العالم من خلال تبني برامج إنسانية مبتكرة تساهم بشكل فعال في إيجاد حلول واقعية لمشاكل صحية واجتماعية بإشراف نخبة من كبار الاستشاريين من أبرز الجامعات المحلية والعالمية تحت شعار «على خطى زايد» وفي إطار برنامج «كلنا أمنا فاطمة».

وتتضمن الاستراتيجية أربعة مكونات تهدف إلى تحسين مهارات العاملين الصحيين، وتطوير الإدارة الصحية، وتبنّي معايير عالية للممارسات العائلية والمجتمعية، واستحداث الشركات مع المؤسسات المحلية والعالمية.