أثبت 24 طالباً وطالبة من أصحاب الهمم قدرات فنية عالية بعد أن قدموا 24 لوحة تجمع بين التصوير الفوتوغرافي، الرسم على الأكريليك، تجسد شغفهم بالحفاظ على البيئة وتعزيز فكرة الاستدامة، عبر معرض «الاستدامة والطبيعة».

واستهدف المعرض الذي يأتي بالمشاركة بين طلبة مركز منزل لأصحاب الهمم ومدرسة ريبتون دبي، المساهمة في دمج أصحاب الهمم، ومنحهم الفرصة لإبراز مهاراتهم، عبر عرض هذه الأعمال في كل من ليالي مركز دبي المالي العالمي ومعرض آرت دبي في الـ 18 من الشهر الجاري.

واشتركت الطالبة ذكرى سجيد 14 عاماً بلوحة تجسد جمال الطبيعة عن زهرة رقيقة استخدمت في رسمها الألوان الزيتية.

وعبرت سجيد عن فرحتها بالمشاركة في هذا المعرض الذي أتاح لها التعبير عما تحبه وتريد أن تتخصص فيه مستقبلاً، مشيرة إلى أنها تتمنى أن تصبح فنانة تشكيلية معروفة تشارك في المعارض الدولية.

فيما أكد الطالب ليو ميهتا، 9 أعوام، أن المعرض أثبت أن لدى أصحاب الهمم مواهب كبيرة، لافتاً إلى أنه قدم لوحة جسدت جمال الطبيعة الأخاذ وصفاءها البديع.