نقلت صحيفة ميرور البريطانية صوراً لعرائس عدة يظهرن ما قبل وبعد مكياج الزفاف، وذلك عن صفحة خبير التجميل أربر بايتيكي، وكانت الفرق مذهلاً بين الصورتين.

لا بد من أن تشعر جميع النساء بالثقة في هذا اليوم ويبدين بمظهر مختلف تماماً عن الأيام العادية، وقال أربر: «إنه كما للثوب المثالي دور كبير في مظهر العروس فللشعر والمكياج دور مماثل أيضاً ليكتمل المشهد».

وأضاف: «إن البعض يقررن الظهور بشكل مماثل لمظهرهن اليومي المعتاد، بينما يقرر البعض الآخر اختيار تجربة جديدة بحيث يكن مميزات في هذه الليلة التي تسمى بليلة العمر».

وشارك أربر العديد من الصور لعرائس قبل وبعد مكياج الزفاف، وفي الحقيقة كان التغيير لا يصدق.

وأكد أربر أنه يقوم بتزيين مايقارب 100 عروس في السنة وأغلب النتائج تكون فريدة ومذهلة.

وعن طريقة عمله يقوم أربر بسؤال العميلة عن المناسبة التي تريد حضورها، ومن ثم يسألها إذا كانت لديها أي طلبات محددة، وبعد ذلك يطلب منها أن ترتدي الفستان ليرى تفاصليه ثم يقوم بتحليل ملامح الوجه ليستطيع اختيار المكياج المناسب.

ويتابع أربر على صفحته الرسمية على إنستغرام نحو 281 ألف متابع، وهم مندهشون تماماً من الصور التي يتنشرها على حسابه.