تشارك الجزائر بأكبر وفد في تاريخ تمثيلها في دورات ألعاب الأولمبياد الخاص، ويبلغ عدد الوفد الكلي المشارك باسمها في أولمبياد 2019 بالإمارات 92 شخصاً، منهم 52 لاعباً ولاعبة و40 مقسمين بين الإداريين والمدربين.

وقالت سكسو حميدة رئيس الوفد الجزائري: «تأتي مشاركتنا الحالية في أولمبياد الإمارات بأكبر بعثة تمثل بلادنا في الأولمبياد الخاص، حيث نشارك في 12 مسابقة بإضافة ألعاب جديدة لأول مرة، منها كرة الطائرة الشاطئية وسباق الدراجات».

وأضافت «لدينا مجموعة مميزة من اللاعبين تملك الرغبة لتحقيق إنجازات للجزائر لا سيما في ظل الخبرات التي توافرت لديهم عبر مشاركتهم في الأولمبياد الإقليمي الذي استضافته العاصمة أبوظبي في العام الماضي، والآن هم في أتم الاستعداد لانطلاق المنافسات الرسمية».

وأوضحت، «يشارك لاعبو المنتخب الجزائري لألعاب القوى لأول مرة في بطولة رسمية خارج البلاد، وهم من أقصى جنوب الجزائر ولديهم الحماس اللازم للمنافسة وتقديم أنفسهم بشكل طيب في الحدث العالمي، ونحن بدورنا قمنا بكافة التجهيزات التي تعينهم على التتويج بالميداليات وذلك عبر المعسكرات الإعدادية».

وأعربت حميدة عن سعادتها بحفاوة الاستقبال والرعاية التي وجدتها بعثة بلادها في الإمارات «ما وجدناه من حسن التعامل والضيافة هو أمر ليس غريباً على الشعب الإماراتي، ونحن في بلدنا الثاني، والجميع ينعم بالراحة التامة سواء في مقر الإقامة أو ملاعب التدريب، فاللجنة المنظمة قامت بتوفير كافة الاحتياجات التي نحتاج إليها والآن نحن في وضع مثالي يمكّن من المشاركة بأريحية في المنافسات الرسمية والتي نأمل نحقق فيها الذهب لرفع رأية بلادنا بين الدول المشاركة في الحدث العالمي الذي ينظم لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا».

وبدأت مشاركة الأولمبياد الخاص الجزائري في الألعاب العالمية الصيفية والشتوية، في رالية بولاية نورث كار ولينا بأمريكا 1999 بأربعة لاعبين فقط، وثم تلتها المشاركة ب 37 لاعباً في الألعاب العالمية الصيفية بأيرلندا 2003، ومن ثم تواصلت مشاركتها المتعددة طوال السنوات الماضية ولكنها لم تصل لبعثة قوامها 52 لاعباً إلا في أولمبياد 2019.