أعلنت الاتحاد للطيران أنها حققت عائدات بلغت 5.86 مليار دولار في العام 2018 نتيجة تنامي الحصة السوقية للشركة في الأسواق ذات العائدات المرتفعة وترشيد قاعدة التكاليف وتحسين التدفقات النقدية، ما انعكس على تحسن الأداء التشغيلي الأساسي بنسبة 15%.

جاء ذلك في مؤتمر صحافي عقد بمقر الشركة في أبوظبي للإعلان عن النتائج المالية للعام 2018 بحضور توني دوغلاس الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران وعدد من المسؤولين في الشركة.

وحققت الشركة خفضاً في التكاليف بنسبة 3% على الرغم من ارتفاع أسعار الوقود بنسبة 31% ، إضافة إلى ارتفاع معدلات العائد من المسافرين بنسبة 4% بفضل الترشيد الأمثل للطاقة الاستيعابية وشبكة الوجهات والأسطول.

وبلغت عائدات الشحن 827 مليون دولار، حيث نقلت الشركة 682.100 طن خلال عام 2018، فيما نقلت 17.8 مليون مسافر خلال العام الماضي بمعدل إشغال للمقاعد وصل إلى 76.4% .

كما تعتزم الاتحاد للطيران إدخال المقاعد الذكية ذات مستويات الراحة المعززة وتقنيات الإنترنت التي تتيح مشاهدة المحتوى فائق الوضوح على متن أسطولها من الطائرات طراز إيرباص A320 وA321 للرحلات قصيرة المدى وذلك خلال الربع الثاني من العام الجاري.

وتسلمت الاتحاد للطيران ثماني طائرات جديدة خلال العام الماضي شملت ثلاث طائرات طراز بوينغ 787-9 وأربع طائرات طراز بوينغ 787-10وطائرة شحن طراز بوينغ 777-200. وبنهاية العام 2018 بلغ العدد الإجمالي لأسطول طائرات الشركة 106 طائرات بمتوسط عمر لطائرات الأسطول يبلغ 5.7 سنوات.

وعلى صعيد شبكة الوجهات أضافت الاتحاد للطيران وجهتي باكو وبرشلونة إلى شبكة وجهاتها العالمية خلال 2018، حيث حققت كلتا الوجهتين أداء أفضل من التوقعات الموضوعة.

كما زادت الشركة عدد الرحلات إلى العديد من الوجهات بما في ذلك وجهة تورونتو التي تمت زيادتها من ثلاث إلى خمس رحلات أسبوعياً، مع زيادة الرحلات لتصبح رحلتين يومياً إلى عَمّان وروما إلى جانب تسيير 11 رحلة أسبوعياً إلى ماليه في المالديف.

واستمرت الاتحاد للطيران في إبرام الشراكات مع شركات الطيران والنقل الأخرى خلال العام الماضي بما في ذلك الخطوط السعودية والخطوط الجوية الأذربيجانية والخطوط الجوية الدولية السويسرية «سويس»، و«أكسيس ريل»، ليرتفع بذلك عدد شركائها بالرمز إلى 55 شريكاً بالرمز.

وتوسعت الاتحاد للطيران في نطاق وصولها إلى ما يزيد على 400 وجهة حول العالم من خلال المشاركة برمزها «EY» على 18.513 رحلة أسبوعياً تصل إلى ما وراء شبكة وجهاتها المباشرة.

وسجلت الاتحاد للطيران انضباطاً في مواعيد الرحلات والأداء في الوقت المحدد على مستوى شبكة وجهاتها والذي بلغ 82% لمواعيد إقلاع الرحلات، و84% لمواعيد وصول الرحلات خلال عام 2018، وهي النتائج التي تضع الشركة بين أكثر شركات الطيران موثوقية وانضباطاً في مواعيد الرحلات على مستوى العالم. وعلى امتداد شبكة وجهاتها، أكملت الاتحاد للطيران 99.7% من الرحلات حسب الجدول المحدد خلال عام 2018.

كما استمرت جهود تطوير الكوادر الإماراتية الماهرة وبحلول نهاية عام 2018 بلغ إجمالي عدد الموظفين الإماراتيين 2525 مواطنة ومواطناً يمثلون 12 في المئة من إجمالي قوة العمل بمجموعة الاتحاد للطيران التي تضم 21855 موظفة وموظفاً.

وقال توني دوغلاس الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: «خلال عام 2018 واصلنا التقدم بخطى ثابتة في مسيرتنا لتحويل الأعمال عبر ترشيد قاعدة التكاليف لدينا وتحسين تدفقاتنا النقدية، وتعزيز ميزانيتنا العمومية».

وأضاف: «يسهم هذا التحول المستمر في أعمالنا في ترسيخ الثقة لدى عملائنا وشركائنا وموظفينا. ونحن ماضون قدُماً في القيام بدورنا كإحدى الدعائم الأساسية لتعزيز حركة التجارة والسياحة من وإلى أبوظبي، بما يعزز النجاح المستمر لموطننا إمارة أبوظبي».