أُصيبت مسافرة عبر إحدى رحلات الطيران الداخلية في كندا بحالة من الهلع بعدما اكتشفت أن مصدر الألم الذي شعرت به في ظهرها لم يكن سوى لدغة عقرب على مقعد الطائرة.

وتعرضت كوين مالتيس للدغات العقرب أثناء رحلة الطيران من تورنتو إلى كالجاري، وتعين على المساعدين الطبيين مساعدتها على الخروج من الطائرة.

ولم يُعرف كيف وصل العقرب إلى داخل الطائرة، لكن شركة الطيران أكدت الحادثة وأضافت أن طاقهما قام بكل الإجراءات المطلوبة وجرى فحص الطائرة بالكامل فضلاً عن التخلص من العقرب الذي بلغ طوله حوالي أربع بوصات.