يحتفل العالم باليوم العالمي للنوم، وهو حدث سنوي يصادف الجمعة الثالثة من شهر مارس ويستهدف التذكير بفوائد النوم الجيد والصحي، وشد انتباه الناس لمشكلات اضطرابات النوم، وتنظمه الرابطة العالمية للنوم التي أسسها الاتحاد العالمي لطب النوم وفيدرالية النوم الدولية.

وأفادت خبيرة اضطرابات النوم الدكتورة أمل السعداوي بأن أهمية النوم تكمن في تخزين الجسم الطاقة المخصصة للنشاط والحركة، حيث تتجدد البروتينات وتتجمع في الخلايا، لذا فإن قلته تؤدي إلى خلل في نظام الأيض وتسبب السمنة.

وحددت أبرز تحديات طب النوم، ومنها غياب الإحصاءات عن انتشار أمراضه في المجتمع المحلي، والذي أدى إلى انخفاض الوعي بأهمية النوم، إضافة إلى قلة المتخصصين في مجال طب النوم.

وأشارت إلى أن من أغرب اضطراباته الأكل أثناء النوم، كما سجلت حالات كجرائم قتل أثناءه، حيث تم تدوين نحو 68 حالة قتل عالمياً من 2000 حتى 2018.