قال المدير التنفيذي في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة عبدالباسط الجناحي إن 85 في المئة من الشركات الصغيرة والمتوسطة في الدولة ليست لديها مواقع إلكترونية نتيجة التكلفة العالية التي تفرضها شركتا الاتصالات في الدولة للحصول على الإنترنت السريع.

وطالب الجناحي، خلال حديثه على هامش انطلاق «قمة عالم المشاريع الصغيرة والمتوسطة 2019» أمس في دبي، شركات الاتصالات بدعم القطاع عبر تخفيض تكلفة اشتراكات الإنترنت عالي السرعة، مشيراً إلى أن الاشتراك السنوي لأقل باقة يصل إلى 12 ألف درهم.

وتصنف مؤشرات دولية، مثل نامبيو لكلفة المعيشة، السوق المحلي الأغلى عالمياً في أسعار خدمات الإنترنت.

وعلى الرغم من تراجع أسعار الإنترنت عربياً بنحو 84 في المئة بين عامَي 2012 و2018، بحسب تقرير شبكات الهيئات العربية لتنظيم الاتصالات، إلا أن السوق المحلي ظل الأغلى في أسعار الخدمات.

إلى ذلك، سلطت الدورة السادسة من «قمة عالم المشاريع الصغيرة والمتوسطة 2019»، التي تنظمها مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الضوء على الشركات التي تميزت بالابتكار، إلى جانب الجلسات النقاشية وورش العمل، التي ترأسها نخبة من رواد القطاع.

وقال المدير العام لاقتصادية دبي سامي القمزي إن جهود مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دعم ريادة الأعمال توجت باستفادة 34694 رائد أعمال من خدمات بدء الأعمال والاستشارات والتطوير، وساهمت في تأسيس 6053 شركة إماراتية، واحتضان 571 مشروعاً للانطلاق عبر مركز حمدان للإبداع والابتكار.

وبلغ صافي قيمة الحوافز التي قدمتها المؤسسة منذ عام 2002 لأصحاب المشاريع 459 مليون درهم، إلى جانب صندوق محمد بن راشد لدعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي قدم تمويلات بقيمة 68 مليون درهم لـ 97 مشروعاً.