افتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019 التي تحتضنها مدينة أبوظبي .. بحضور ملوك وقادة عدد من الدول الشقيقة والصديقة وأصحاب السمو حكام الإمارات وأولياء العهود وكبار ضيوف الدولة.

ووسط حضور جماهيري من محبي الألعاب العالمية الخاصة وضيوف الدولة.. أعلن صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان الانطلاق الرسمي لألعاب الأولمبياد الخاص..

وقال سموه في كلمة له «السلام عليكم ورحمة الله .. ضيوفنا الكرام.. السيدات والسادة.. جماهير هذه المنافسات العالمية.. بالإنابة عن أخي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، .. « نرحب بكم ونحييكم في دار زايد بلدكم الثاني .. وبكل فخر نتشرف باستضافة دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص 2019.. ونعتز بتواجدنا مع جميع أبطال الأولمبياد ورياضييه من مختلف أنحاء العالم.. اليوم بتواجدكم وتفاعلكم نرسل رسالة إلى العالم أنه لا مستحيل مع الإصرار والعزم، فقط الإرادة تصنع الفارق .. ونوجه تحية إلى جميع أصحاب الهمم لعزمهم وهمتهم للوصول إلى القمم.. و أحيي اللاعبين المتواجدين في الملعب اليوم لشجاعتهم في تمثيل بلدانهم ولكونهم مصدر إلهام للجميع ... أبنائي وبناتي.. أنا سعيد بمتابعتكم و تشجيعكم وكل شعب الإمارات يشجعكم و يفخر بعطائكم».

وشهد الافتتاح .. عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة ونور سلطان نزار باييف رئيس جمهورية كازاخستان وماكي سال رئيس جمهورية السنغال وجوزيف موسكات رئيس وزراء جمهورية مالطا وصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان وصاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة وصاحب السمو الشيخ سعود بن راشد المعلا عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين وصاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي وسمو الشيخ عبدالله بن سالم بن سلطان القاسمي نائب حاكم الشارقة وسمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان وسمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة وسمو الشيخ راشد بن سعود بن راشد المعلا ولي عهد أم القيوين.

افتتاح مبهر

تميز حفل افتتاح الأولمبياد الخاص الذي استضافه استاد مدينة زايد الرياضية بالفخامة والروعة من حيث التنظيم ومشاركة أصحاب الهمم أنفسهم في جميع فقراته وتفاعل الجمهور الحاضر الذي ملأ مدرجات استاد مدينة زايد الرياضية مع كل حركات وسكنات أصحاب الهمم وهو يدخلون إلى المسرح يحملون رايات بلدانهم في لوحة رائعة قل نظيرها.

وأضفى الحضور الجماهيري الكبير وتفاعله القوي مع فقرات حفل الافتتاح أجواء رائعة أسعدت لاعبي الأولمبياد الخاص للدول المشاركة الذين شعروا بقدر الدعم والاهتمام من الجميع.

الإمارات تشارك بأكبر وفد

كان الوفد الإماراتي الأقوى حضوراً بـ 302 لاعب ولاعبة، وحل بعده الوفد الهندي 284 لاعباً ولاعبة، وتنافست عدد من الدول على المركز الثالث منها أستراليا والولايات المتحدة نيوزيلندا وغيرها في عدد رياضييها المشاركين في البطولة، كما كان لاعبو الدول التي تشارك للمرة الأولى في الأولمبياد الخاص الأكثر سعادة من غيرهم بالأجواء الإيجابية الرائعة التي صاحبت فقرات حفل الافتتاح.

تعزيز قيم التسامح

أعلن تيموثي شرايفر رئيس الأولمبياد الخاص العالمي أن الإمارات جعلته عاماً للتسامح ونحن نعلنها بإنه وقت التسامح، وقدم الشكر لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولرئيس الأولمبياد الخاص محمد الجنيبي على كل ما قاما به ولدورهما المتعاظم في تعزيز قيم التسامح ونشره على كل المستويات.

بدورها، أكدت الشيخة شيخة القاسمي أن العالم سيصبح أفضل طالما توافر كل هذا الدعم لأصحاب الهمم وطالما خلصت النوايا لجعل قيم التسامح الأعلى.

فيما رحبت وزيرة دولة لشؤون الشباب شما سهيل المزروعي بكل الحضور، موضحة أن الأولمبياد الخاص هو التزام عالمي منا جميعاً بمسؤوليتنا نحو تقديم الدعم المستمر لأصحاب الهمم ودمجهم في مجتمعنا بقلوب مفتوحة..