اطلع القائد العام لشرطة دبي، اللواء عبدالله خليفة المري، على المشاريع التقنية التي نفذتها الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي في عام 2018، إضافة إلى تطوير الخدمات في العام الجاري، ونتائج تطوير دفتر المخالفات الذكي والضابط الذكي والتوقيع الإلكتروني، كما اطلع على ما أنجزه تطبيق شرطة دبي الذكي، حيث أنجز 508 آلاف و506 معاملات العام الماضي.

ووجّه المري بالعمل على زيادة الخدمات الذكية المقدمة لأصحاب الهمم، وكبار المواطنين، بصورة ابتكارية تفاعلية، لتكون سبباً مباشراً في إسعاد أفراد الجمهور وتسهيل الإجراءات المتعلقة بإتمام المعاملات.

جاء ذلك خلال تفقد القائد العام لشرطة دبي الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي، ضمن برنامج التفتيش السنوي للإدارات العامة ومراكز الشرطة.

واطلع على نسبة إنجاز مشروع تطوير مركز بيانات شرطة دبي، والذي سيكون أحد أهم المراكز الحيوية، بتجهيزات خاصة ومواصفات عالمية ومزودات للطاقة الشمسية والاحتياطية، وسيستضيف جميع الأجهزة والأنظمة الرئيسة والمنظومات التخزينية والبرامج والأجهزة الشبكية الموصولة بشبكات داخلية وبالإنترنت، وبسرعات عالية، لتقديم أفضل الخدمات على مدى 24 ساعة.

وأشاد المري بإنجازات مركز التكنولوجيا الافتراضية في الإدارة العامة للذكاء الاصطناعي، وعدد الذين حملوا الألعاب الإلكترونية المطورة من قبل شرطة دبي من المتاجر الإلكترونية (أبل ستور وغوغل بلاي) على الهواتف الذكية، حيث تجاوز العام الماضي 25 مليون تحميل، وتم تطويرها داخلياً من قبل موظفي شرطة دبي.

واستمع إلى الخطة الاستراتيجية للذكاء الاصطناعي في شرطة دبي 2018 - 2021، والتي تهدف إلى تطوير جميع الأنظمة الذكية إلى أنظمة تتنبأ باحتياجات المتعاملين.