أبطلت السلطات في شمال فيتنام مفعول قنبلة أمريكية من نوع نادر تعود لحقبة الحرب الفيتنامية، وكانت القنبلة مدفونة بالقرب من أحد الطرق السريعة الرئيسة.

وأوردت صحيفة في إن إكسبريس الفيتنامية في عددها اليوم الجمعة أنه تم اكتشاف القنبلة «إم 17»، أمريكية الصنع وتزن 350 كيلوغراماً، يوم الثلاثاء الماضي عندما كانت إحدى العائلات تحفر لوضع أساس منزل في محافظة كوانج بنه.

وكان صاعق التفجير في القنبلة سليماً، ويتم تشغيله باستخدام زنبرك مرن، لم يتم التعرف إليه سريعاً، ما دفع فريقة إزالة الألغام من منظمة ماينز أدفايسري جروب، وهي منظمة غير حكومية مقرها المملكة المتحدة، إلى التشاور مع خبراء من الولايات المتحدة.

وفي نهاية المطاف، تمت إزالة صاعق التفجير بأمان أمس الخميس بعدما أخلت السلطات المنازل المجاورة وأغلقت الطريق السريع.

ووفقا لبيانات الأمم المتحدة، لقي 104 آلاف فيتنامي حتفهم بسبب انفجار قنابل وألغام أرضية وقذائف مدفعية منذ انتهاء الحرب في عام 1975.

وطبقاً للحكومة الفيتنامية، يلقى نحو 1500 شخص حتفهم سنوياً بسبب القنابل التي لم تنفجر من زمن الحرب.