بدأ مطار ليون الدولي استخدام نظام آلي لركن السيارات بالاستعانة بروبوتات، في سابقة عالمية على صعيد المواقف الخارجية.

وبعد تجربة انطلقت في يونيو الماضي، باتت أربعة روبوتات قادرة على العمل بصورة كاملة في موقف سيارات مطار سانت إكزوبيري الدولي في المدينة الواقعة وسط شرق فرنسا، والذي يتسع لنحو 500 سيارة، على ما أعلن المسؤولون عن المرفق الجوي.

وقال مؤسس شركة «ستانلي روبوتيكس» الفرنسية الناشئة، كليمان بوسار، والتي اختبرت في 2017 نظاماً مشابهاً في مطار رواسي شارل ديغول قرب باريس، «لقد أعددنا هذه التجربة كي تكون الأكثر بساطة وسلاسة للمستخدمين».

وعلى أجهزة خاصة موضوعة عند المدخل أمام موقف السيارات المخصص للركن الطويل الأمد، يعمد الزبائن الذين حجزوا مسبقاً للإفادة من هذه الخدمة عبر الإنترنت إلى إدخال رمز ثم يركنون سيارتهم ويغلقونها مع ترك المفاتيح فيها.

وعندها تدخل الروبوتات الكهربائية الشبيهة برافعات قادرة على حمل أكثر من ثلاثة أطنان، من الناحية الثانية في منطقة مخصصة لها حصراً.

وتقيّم أجهزة الاستشعار الموضوعة على الروبوتات وزن المركبة وحجمها من خلال رفع الإطارات من الأسفل، قبل أن تركنها بالاعتماد على نظام ذكاء اصطناعي يعمل على الإفادة بالحد الأقصى من مساحات ركن السيارات للحد من التحركات رغم العدد الكبير من السيارات المتجاورة.

وأضاف بوسار «لدينا اليوم أربعة صفوف من السيارات، ولكن قد يصل عددها إلى ثمانية أو عشرة دون أن يتعين علينا إزاحة سيارة لتغيير مكان أخرى»، لافتاً إلى أن هذا النظام الذي ينخفض فيه مستوى التدخل البشري إلى الحد الأدنى، يتيح كسب مساحات إضافية تصل إلى 50 في المئة من خلال الحد من التنقلات داخل الموقف.

ولفت رئيس إدارة مطارات ليون، تانغي برتولوس، إلى أن «النظام يتيح للركاب ركن سياراتهم خلال أربع دقائق واسترجاعها في غضون دقيقة».

وتابع: «هذه سابقة عالمية ونسعى لتعميمها على 46 مطاراً»، مشيراً إلى أن «ستانلي روبوتيكس» وقعت اتفاقاً مع مطار غاتويك في لندن لهذه الغاية.