استخدم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حق النقض «الفيتو» للمرة الأولى، بعدما صوت الكونغرس على إنهاء إعلانه حالة الطوارئ الوطنية المتعلقة بالوضع على الحدود الجنوبية.

وأعلن ترامب حالة طوارئ وطنية بشأن الحدود من أجل الحصول على تمويل لبناء جدار على الحدود مع المكسيك كان وعد ببنائه أثناء حملته الانتخابية، وتعهد بأن تدفع المكسيك نفقات التشييد، لكن ذلك لم يحدث.

ورفض الكونغرس مراراً وتكراراً جدار ترامب، كما مرر كل من مجلسي الكونغرس (النواب والشيوخ) مشروع قرار لإنهاء إعلان حالة الطوارئ الوطنية.

وشهد تصويت مجلس الشيوخ هذا الأسبوع انضمام 12 سيناتوراً جمهورياً إلى الأقلية الديمقراطية لتوبيخ الرئيس.

ويقول أنصار الجدار إنه سيحد من الهجرة غير النظامية والجريمة وتهريب المخدرات، في حين يشدد المعارضون على أن تجارة المخدرات غير القانونية تتم فعلياً عبر المعابر الحدودية النظامية وأن الجدار كيان مكلف ذو قيمة ضئيلة.

واستشهد الجمهوريون الذين صوتوا ضد حالة الطوارئ الوطنية باعتراضات استخدام سلطات الطوارئ، وعبروا عن القلق من أن دور الكونغرس كسلطة رقابة سيتقلص، ما يضعف عملية التوازن بين السلطات.