احتفظت دولة الإمارات العربية المتحدة، للعام الثالث على التوالي، بالمركز الأول عالمياً بتحقيقها أعلى نسبة نفاذ في توصيل شبكة الألياف الضوئية للمنازل FTTH، وذلك حسب التقرير الصادر عن المجلس العالمي للألياف الضوئية الواصلة للمنازل، لتتجاوز بذلك كلاً من سنغافورة والصين وكوريا الجنوبية وهونغ كونغ واليابان.

وقد رصدت «اتصالات» أربعة مليارات درهم لعام 2019، لمواصلة الاستثمار في تحديث شبكات الهاتف المتحرك وشبكة الألياف الضوئية وتطوير بنية تحتية فائقة الإمكانات وعلى المستويات كافة، ما أدى الى إطلاق خدمات مبتكرة قادرة على تلبية الاحتياجات المتنامية والمتغيرة للعملاء في جميع أنحاء الدولة.

وتأتي أهمية «شبكة الألياف الضوئية» بالنسبة إلى قطاع الأفراد، في قدرتها على تعزيز قدرات الكثير من التقنيات المستقبلية مثل الواقع المعزز والروبوتات والذكاء الاصطناعي، علاوة على الاستفادة من السرعات والسعات العالية التي تتطلبها تطبيقات الواقع الافتراضي والألعاب الرقمية الحديثة، والاستماع بمشاهدة فيديو عالي الوضوح وغيرها.

وتسهم شبكة الألياف الضوئية كذلك في دفع وتيرة التحول الرقمي لقطاع الأعمال من خلال تمكين تقنيات الحوسبة السحابية وإنترنت الأشياء، علاوة على ابتكار حلول وتقنيات وتطبيقات متقدمة، وهو ما يعزز من القدرات المستقبلية على كافة المستويات.