الاثنين - 21 أكتوبر 2019
الاثنين - 21 أكتوبر 2019
No Image

«غوغل» تستعد لتغيير عالم ألعاب الفيديو بتكنولوجيا جديدة

تستعدّ «غوغل» لخوض مجال ألعاب الفيديو عبر الإنترنت مع خدمة مرتقبة للبثّ التدفقي Streaming تقوم على نظامها الواسع للحوسبة السحابية Cloud Computing.

ويتوقّع الخبراء أن تقدّم «غوغل» الثلاثاء نسخة محسّنة من منصتها لألعاب الفيديو ترتكز على نظام الحوسبة السحابية اختبرتها حديثاً مع شركة «يوبيسوفت» الفرنسية لألعاب الفيديو.

وفي تسجيل مصوّر عرض خلال المؤتمر المخصص لمطوري ألعاب الفيديو في سان فرانسيسكو، تدعو المجموعة العملاقة الجمهور «للتجمّع للاطلاع على رؤية غوغل لمستقبل الألعاب». وتتالت المشاهد التي تحاكي ألعاب الفيديو في هذا الشريط الترويجي الذي لم يكشف فيه عن تفاصيل أوفى عن هذا الحدث المزمع بثّه مباشرة عبر «يوتيوب».


وقد لجأت «غوغل» و«يوبيسوفت» إلى سلسلة ألعاب «أساسنز كريد» الناجحة لاختبار تكنولوجيا تعرف بـ «بروجكت ستريم» من شأنها أن تقدّم على الإنترنت المستوى عينه من الأداء المتاح عبر جهاز لألعاب الفيديو. وقد تسنّى لبعض المحظوظين في الولايات المتحدة أن يجرّبوا لعبة «أساسنز كريد أوديسي» من «يوبيسوفت» بتقنية البثّ التدفقي على محرّك البحث «كروم» من «غوغل» بواسطة حاسوب مكتبي أو محمول.

وتقدّمت «غوغل» أخيراً بطلب براءة لمقبض للعب، ما يدفع للظنّ أن المجموعة الأمريكية قد تخطو بعد خطوات أكبر في هذا الصدد مع إطلاق جهاز خاص مكيّف مع خدمتها للبثّ التدفقي.

وبعد التلفزيون والموسيقى، حان دور ألعاب الفيديو كي تخوض غمار الحوسبة السحابية وتتاح بنسق البثّ التدفقي السهل الاستخدام، كما هي الحال مع «نتفليكس» و«سبوتيفاي».

وتستعدّ «غوغل» التي لديها في منصة «يوتيوب» خدمة «إي سبورتس» لنقل مسابقات ألعاب الفيديو، لخوض قطاع يتبارز فيه عمالقة من قبيل «سوني» و«مايكروسوفت».

وكان المدير التنفيذي لـ«مايكروسوفت» ساتيا ناديلا أعلن في أواخر عام 2018 أن خدمة البثّ التدفقي لألعاب الفيديو «إكس كلاود» باتت في «مرحلة أولية».
#بلا_حدود