تشاجرت سيدتان من جنسية آسيوية إثر تصادم سيارتيهما في نفق بأحد شوارع الشارقة الرئيسة، ما أفضى إلى تقديم إحداهما بلاغاً بحق الأخرى عن ضرب رأسها بجدار النفق أكثر من مرة، الأمر الذي شهد على صحته رجل شرطة حضر الواقعة.

من جهتها، أقرت المتهمة بالشجار مدعية أن المشتكية قالت لها بعد الحادث «أنتِ بنت حرام» ما تسبب بالمشكلة. وأنكرت في الوقت نفسه ما نسب إليها من ضرب مدعية تلفيق التهمة واصطناع دليل الاتهام ضدها وعدم صحته بغرض العدول عن اتهامها للمشتكية بالتسبب في حادث سيارة، لا سيما بعد أن غرمتها الشرطة 700 درهم قيمة لتلفيات السيارة.

وقال شاهد الضبط، وهو أحد رجال الشرطة الذي مثل أمام محكمة جنح الشارقة في جلستها اليوم، إنه شهد أثناء ساعات عمله واقعة اصطدام مركبة المتهمة من الخلف بمركبة المجني عليها، ثم رأى المجني عليها تصرخ وتستغيث بعد أن ترجلت المتهمة من مركبتها وأمسكت بها ثم رفعتها إلى حائط النفق وضربت رأسها بالجدار أكثر من مرة.

وأردف الشاهد أنه تولى الفصل بين السيدتين، ثم اتصل بسيارة الإسعاف ودورية الشرطة التي اتخذت الإجراءات القانونية تجاه الواقعة.

بدورها، حجزت المحكمة القضية إلى تاريخ 17 من شهر أبريل المقبل للحكم.