الأميرة فهدة بنت فهد آل سعود لاعبة منتخب السعودية لكرة السلة، اسم سطع في أبوظبي حيث شاهدناها في الأولمبياد لاعبة وداعمة للجميع، ومن جانبها، اعتبرت دورها قيادياً قبل أن يكون رياضياً في أول مشاركة رسمية للمرأة السعودية في دورة الألعاب الأولمبية 2019، مؤكدة أن الرياضة النسائية في السعودية بخير وتطور بقيادة الأميرة ريما بنت بندر.

وأكدت الأميرة فهدة في حوارها مع «الرؤية» أن الدعم الذي يقدم للمرأة السعودية يبشّر بالخير، الأمر الذي يزرع داخلها الرغبة في تحقيق الإنجازات الرياضية لوطنها وأن تكون قدوة لكل امرأة سعودية.

ما هي رسالة المرأة السعودية من المشاركة في الأولمبياد؟

في البداية أشكر الإمارات على استضافتها للحدث الرياضي المهم، والذي يحمل رسالة إنسانية عظيمة، وسعيدة لأنني أول أميرة سعودية تشارك في الأولمبياد ضمن أول فريق نسائي يمثل السعودية، وهذه المشاركة تجسد حقيقة أنه لا فرق بين المرأة والرجل وجميعنا يسعى إلى تحقيق الإنجازات.

من هي الأميرة واللاعبة فهدة؟

أنا فهدة بنت فهد بن خالد بن ناصر بن عبدالعزيز آل سعود، لعبت كرة السلة من عمر خمس سنوات ثم انتقلت إلى لندن واستمريت في التمارين واللعب، وتم اعتمادي من الأميرة ريما بنت بندر لتمثيل المملكة العربية السعودية مع أول منتخب نسائي سعودي يشارك في الأولمبياد عن كرة السلة في دورة الألعاب الأولمبية 2019.

حققت نتائج جيدة في أول مشاركة، فما هو السر؟

لست أنا من حققت النتائج الجيدة بل أصحاب الهمم اللاتي حققن الانتصارات بإرادتهن، واستفدت منهن وتعلمت الكثير وكلي فخر أن أكون واحدة منهن.

هل واجهتن صعوبات في المشاركة ؟

على العكس تماماً، نحن جداً سعيدات بالتشجيع والدعم من وطننا المملكة العربية السعودية قيادة وشعباً ومن الدولة المنظمة دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن إخواننا وأخواتنا المتطوعين في الحدث ومن الجميع جماهير ولاعبين في أول مشاركة للمرأة السعودية الرياضية.

ما الذي ينقص الرياضة السعودية؟

نحن في خطواتنا الأولى رياضياً، وسنسعى من خلال مؤسسة الفهدة الإنسانية لأن نبدأ بدعم كرة السلة بالرياض لتطوير اللعبة ومختلف الرياضات الأخرى.

ما سر حبك للرياضة؟

الرياضة تعلمنا القيادة وتغرس فينا الروح الرياضية الحقيقية وترتقي بالصحة الجسدية والنفسية أيضاً وتعزز السعادة لدى الإنسان، والرياضة أيضاً حياة ونظام وروتين.

هل سنشاهد منتخباً نسائياً سعودياً لكرة السلة قريباً؟

تحت قيادة الأميرة ريما بنت بندر سيكون للرياضة النسائية بالسعودية مستقبل أفضل ومنتخبات مشاركة في مختلف الألعاب الرياضية.