الأربعاء - 23 أكتوبر 2019
الأربعاء - 23 أكتوبر 2019

تكريم الفائزين بجائزة «الاتصال الحكومي»

كرم سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة مساء أمس الأول الفائزين بجائزة الشارقة للاتصال الحكومي بدورتها السادسة في الحفل الذي نظمه المركز الدولي للاتصال الحكومي التابع للمكتب الإعلامي لحكومة الشارقة بمسرح المجاز بالشارقة تزامناً مع انعقاد الدورة الثامنة من المنتدى الدولي للاتصال الحكومي تحت شعار «تغيير سلوك تطوير إنسان».

وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام أن جائزة الشارقة للاتصال الحكومي التي انبثقت عن فكر ورؤى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة حرصت على شقّ طريقها بالتوازي مع مشروع البناء في الشارقة الذي انطلق بمرتكزاته من الإنسان، لافتاً إلى أن الجائزة استقطبت تجارب محلية وخليجية متميزة في مجال الاتصال الحكومي نقلت ممارساتها وإبداعاتها لتطوير منظومة التواصل بكاملها.

وأضاف «نلتقي اليوم للاحتفاء بالدورة السادسة التي شهدت مشاركات من جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي، وكل مشاركة وصلتنا شكلت أهمية بالغة لنا وعكست الممارسات المتطورة في الاتصال الحكومي وأكدت حرص جميع الجهات والمؤسسات المترشحة على التنافس البناء والإبداع والابتكار».


ولفت الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي إلى أن الشباب هم المحرك الرئيس للتواصل الإبداعي كونهم يتعاملون مع تقنيات منصات التواصل الاجتماعي بشكل فطري خاصة جيل الألفية، الذي يتميز بالابتكار والاهتمام بالتغيير نحو الأفضل، مؤكداً على حرص الجائزة أن تضم عدة فئات لجيل الشباب خاصة بأفضل ممارسات الاتصال والمبادرات المتميزة والتطبيقات والمواقع الإلكترونية الحكومية، لتكون لنا الريادة في تطوير الاتصال الحكومي.

وحصد الجائزة عن فئة أفضل ممارسة اتصال حكومي في إمارة الشارقة دائرة التخطيط والمساحة في الشارقة، وفي فئة أفضل موقع إلكتروني حكومي في الإمارات، فازت بها هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة.

وفاز بالجائزة عن فئة أفضل ممارسة في المسؤولية الاجتماعية وزارة الموارد البشرية والتوطين، وحصدت القيادة العامة لشرطة أبوظبي جائزة أفضل تعامل إعلامي مع أزمة في دولة الإمارات عن دورها المتميّز وسرعة استجابتها خلال الأزمات.

وكرّمت جائزة الشارقة للاتصال الحكومي وبشكل خاص أفضل شخصية مؤثرة في تعزيز قيم التسامح، وفاز بها الشيخ نهيان مبارك آل نهيان وزير التسامح، حيث أسهمت جهوده المرموقة إبان توليه الحقائب الوزارية المختلفة في الدولة ورئاسته لجامعة الإمارات وكليات التقنية العليا وجامعة زايد في الإشراف على بناء جيل إماراتي متعلم ومثقف يتسلح بالمعرفة ويتبنى التسامح كنهج حياة.
#بلا_حدود