لم تمر على فاجعة العبارة التي غرقت في نهر دجلة شمالي مدينة الموصل بالعراق ساعات قلائل، إلا وأثار نوفل العاكوب محافظ نينوى جدلاً شديداً على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب ردود أفعاله على الحادث.

وغرقت عبارة سياحية أول أمس الخميس، ما أسفر مع مقتل أكثر من 110 أشخاص، معظمهم من النساء والأطفال.

وأثار محافظ نينوى ردود أفعال عنيفة بعدما أظهرته بعض اللقطات المصورة ضاحكاً خلال إدلاء عادل عبدالمهدي رئيس الوزراء العراقي بتصريحات حول الحادث المأساوي.

وانهالت المطالب بإقالة العاكوب ومحاكمته، وذلك من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.