أعلنت شركة غوغل العملاقة قبل أيام قلائل عن منصتها السحابية الخاصة للألعاب تحت اسم «ستاديا»، لكن السؤال الذي شغل بال الكثيرين: ما هي أدنى سرعة للإنترنت يمكنها السماح باستخدام المنصة؟

وكانت غوغل قد استبقت شركات مثل سوني ومايكروسوفت ونينتيندو وغيرها من الشركات المتخصصة في مجال منصات الألعاب، وأعلنت عن أول منصة بث تدفقي للألعاب عبر الإنترنت Streaming، تقوم على نظامها الواسع للحوسبة السحابية Cloud Computing.

لكن العقبة الرئيسة التي منعت تلك الشركات من الإعلان عن منصة مشابهة هي سرعة الإنترنت التي تحتاج إليها مثل هذه الألعاب.

وفي لقاء مع موقع كوتاكو البريطاني، ألمح نائب رئيس شركة غوغل فيل هاريسون إلى أن سرعة الإنترنت المقترحة لبث الألعاب بجودة 4 K ودقة 60 إطار في الثانية هي 30 ميغابيت في الثانية.

وأضاف هاريسون أن الاختبارات، التي أجرتها غوغل لبث الألعاب بدقة فائقة الجودة 1080 بيكسل، احتاجت إلى سرعة 25 ميغابيت في الثانية، مشيراً إلى أنه من الممكن الوصول إلى الدقة نفسها بسرعة أقل بقليل من ذلك.

ومن المؤكد أن السرعة المطلوبة لاستخدام منصة «ستاديا» للألعاب ستكون عقبة حقيقية أمام انتشارها، خاصة أن هناك شكاوى من تفاوت أداء خوادم الألعاب على المنصات الحالية التي لا تعتمد على البث التدفقي، فكيف سيكون الحال مع منصة تعتمد كلياً على سرعة الإنترنت؟