كرّمت جمعية الشرطة النسائية العالمية، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة العليا لمؤسسة التنمية الأسرية «أم الإمارات».

جاء ذلك خلال المؤتمر الإقليمي الرابع للشرطة النسائية الذي انطلق في أبوظبي، أمس، بحضور أعضاء من الجمعية العالمية للشرطة النسائية ورؤساء الجمعيات على مستوى العالم والشرطة النسائية العربية جهات حكومية عدة.

وثمّن المدير العام لشرطة أبوظبي، اللواء مكتوم علي الشريفي، رعاية ودعم «أم الإمارات» لمسيرة المرأة الإماراتية وجهودها البناءة في مسيرة الخير والعطاء.

وأكد المؤتمر الذي يختتم اليوم تحت شعار «تمكين ـ ريادة ـ استشراف المستقبل»، أن نسبة العنصر النسائي تشكل 14 في المئة من إجمالي القوة العاملة في شرطة أبوظبي، علماً بأنها النسبة الأعلى على مستوى الدولة، فيما بلغ معدل التوطين نحو 98 في المئة.

واستعرض المتحدثون جهود الدولة في تمكين وريادة المرأة، وقالت مديرة مكتب شؤون الشرطة النسائية، رئيسة جمعية الشرطة النسائية الإماراتية، الرائد الدكتورة آمنة البلوشي، إن المرأة الإماراتية أثبتت جدارتها في العديد من التخصصات الشرطية بما فيها مكافحة المخدرات ومختبرات الأدلة الجنائية والجرائم الإلكترونية.

وذكرت عضو المجلس الوطني الاتحادي، عزة سليمان، أن المجلس الوطني أقرّ خلال مسيرته عدداً من القوانين الداعمة للمرأة الإماراتية، كما يناقش حالياً قوانين أخرى، من بينها مشروع قانون اتحادي في شأن المساعدة الطبية على الإنجاب.

وتناول مدير مؤسسة وطني الإمارات، ضرار بالهول الفلاسي، في إحدى جلسات المؤتمر بعنوان «استشراف المستقبل الإعلامي للمرأة»، محور الإعلام في مسيرة المرأة الإماراتية، مؤكداً ارتفاع نسبة مشاركتها في البرامج الإعلامية إلى أكثر من 50 في المئة.