سواء كان ذلك في الطريق من وإلى العمل أو إيصال الأطفال إلى المدرسة أو شراء لوازم البقالة، يقضي الناس وقتاً أطول في الطريق مما كانوا في السابق.

وإلى جانب الإحباط الذي تسببه أزمات السير وبعض السائقين ممن يقومون بتصرفات مزعجة، فإن هناك في الواقع مشكلة أكثر خطورة، هي تلوث الهواء. فالأمر لا يقتصر على تأثير الهواء داخل المركبات في صحة الركاب، حيث إن العواصف الرملية التي تهبّ من الصحراء تحمل معها الكثير من الشوائب والملوثات الأخرى.

وفيما تتم تصفية الجزيئات الأكبر حجماً، فإن الملوثات التي يقل قطرها عن عشرة ميكرونات تجد طريقها بسهولة لتستقر في الرئتين، لتدخل من هناك إلى مجرى الدم وتصل إلى القلب.

وتصف منظمة الصحة العالمية تلوث الهواء بأنه التهديد الأخطر على صحة البشر، إذ تقدّر أنه أدى إلى 4.2 مليون حالة وفاة مبكرة عام 2016 لأسباب ترتبط بالسكتة أو اعتلال القلب أو الأمراض الرئوية المزمنة أو سرطان الرئة أو التهابات الجهاز التنفسي السفلي والسكري.

وتتفاقم تلك المخاطر نظراً لكون الهواء داخل السيارة قد يكون ملوثاً أكثر من الهواء الخارجي بواقع 15 ضعفاً، وفقاً لأبحاث كينغز كوليدج لندن.

وعلاوة على ذلك، وجد العلماء في جامعة سوري أن الهواء في السيارات العالقة في أزمة مرورية يحتوي على شوائب تصل إلى 40 ضعف الشوائب في السيارات المتحركة.

ما هي تلك الجزيئات غير المرئية بالضبط؟

يتألف الهواء داخل المركبة عادة من مجموعة ملوّثات، قد تضم مُركّبات فائقة الدقة من الهيدروكربونات والكاربونيل والمركبات العضوية شبه المتطايرة وجزيئات البلاستيك الدقيقة والميكروبات، كالجراثيم والسخام، وذلك بحسب أبحاث أجرتها الجامعة الأمريكية في الشارقة.

وخلال الأجواء المغبرّة، يكون الكوارتز ومركبات السليكا الأخرى والكالسيت والجبس وأملاح البحر من أبرز الملوثات المنقولة بالهواء.

يؤدي استنشاق تلك الشوائب إلى دخولها الجهاز التنفسي، حيث تسبب الضرر بمختلف الطرق. فالجزيئات الخشنة، والتي يتجاوز قطرها عشرة ميكرونات، مرتبطة بمشاكل الأنف والمسار التنفسي العلوي، بينما تصل الجزيئات الدقيقة إلى مناطق عميقة في أجسامنا لتسبب مشاكل على المدى الطويل كالسرطان وإعاقة النمو الدماغي لدى الأطفال.

من الحلول السهلة لتلك المشكلة تزويد سيارتك بنظام فلترة لهواء المقصورة مع جهاز لتنقية الهواء في الداخل، ويشار هنا إلى أن أفضل المنتجات هي تلك التي توفر الهواء عالي الكفاءة HECA، ويفضل تلك التي تحتوي على الفحم النشط لامتصاص الروائح والملوثات الغازية من الهواء وتصفي 95 في بالمئة من الجزيئات الملوثة بقطر دقيق للغاية حتى 0.1 ميكرون.

ومن الممكن أن يساعد تزويد سيارتك بنظام فلترة لهواء المقصورة مع جهاز لتنقية الهواء في الداخل في تقليل التعرض للملوثات الخطرة في الهواء.